إلى الشباب ومن الشباب

وينتمي اليوم أكثر من 1.8 مليار نسمة في العالم، أي أكثر من ربع سكان العالم، إلى الفئة العمرية المتراوحة بين 10 و24 عاماً. وفي الشرق الأوسط وآسيا وأمريكا اللاتينية، تبلغ نسبة السكان من هذه الفئة العمرية 40٪ بينما تصل إلى 60٪ في أفريقيا!

ومع ذلك، فإن مشاركة الشباب منخفضة للغاية في محطات الإذاعة العالمية، ولم ينتج الشباب إلا جزءاً بسيطاً للغاية من البرامج. ويعزى ذلك جزئياً إلى الصعوبات التي يواجهها الشباب للعمل في قطاع الإذاعة. وفي الواقع، لا تحتفظ أية مؤسسة أو منظمة تقريباً بأية بيانات عن حجم المضمون الإذاعي الذي ينتجه الشباب.

وتحقيقاً لمزيد من الشمولية، يتعين على هيئات البث أن تبذل المزيد من الجهود لتعزيز مشاركة الشباب واندماجهم فيها من خلال المحاور الثلاثة التالية:

  1. إذاعة تستهدف المستمعين الشباب، وتتناول قضايا الشباب، وتضم لقاءات مع الشباب وشهادات من الشباب.
  2. برامج إذاعية تضم شباباً في فريق الإنتاج، ونقل الدراية العملية والخبرات المتعلقة بالإنتاج الإذاعي من جيل إلى جيل.
  3. إذاعة ينتجها الشباب كمنتجين ومقدِّمين وصحفيين.

فبدون ربط الأجيال، لا أمل في تسخير إمكانات الإذاعة كناقل شامل للثقافة والتعليم والإعلام.
محتويات عن مشاركة الشباب واندماجهم